سوفت وير رسيفر spider 999 usb hd ليحل جميع مشاكل الرسيفر


السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاتة
spider 999 usb hd هوة رسيفر جديد صغير الحجم الجهاز يدعم اللغة العربية وايضا يدعم
معظم اللغات الاخرى منها طبعا الانجليزية ويوجد في الرسيفر مدخل usb لتقوم بتحميل الملفات
الى الرسيفر وليس هذا فقط انما ايضا بعد ان تقوم بتعديل ملف قنوات ممكن انك تقوم بسحب الملف
من الرسيفر من خلال الفلاشة وهذا الامر مهم جدا ويحمل الرسيفر معالج صان بلاص وهذا المعالج
يعتبر افضل من معالجات اخرى كتيرة والرسيفر بيدعم جميع انواع جودات الصور حتى 1080p
ويوجد دعم فني لرسيفر نعم ليس بالجيد لاكنة موجود ويعتبر افضل من بعض الاجهزة الاخرى التي
توجد في الاسواق العربية والرسيفر صغير الحجم من السهل ان تقوم بتركيبة خلف الشاشة ويوجد
عدسة في الرسيفر دي الي حتتحكم بيها من خلال الريموت لتتمكن من التنقل بين القنوات بكل سهولة
هناك مشاكل توجد في الرسيفر ممكن تجدها من تلقاء نفسها ممكن تجد الرسيفر بيهنج كتير او مشكلة
تجدها بعد ان تقوم بتحميل ملف غلط الى الرسيفر اليكم سوفت وير او ملف فلاش هوة مسحوب من
رسيفر يعمل دون مشاكل عليك ان تقوم بتحميلة الى الرسيفر لتجد ان الرسيفر عاد الى العمل بشكل
طبيعي ولايوجد علية تهنيج او بعض المشاكل الاخرى وطريقة تحميل هذا السوفت وير الى الرسيفر
سيكون من خلال الفلاشة مع العلم انك ممكن تقوم بتحميل هذا السوفت وير الى الرسيفر من خلال
اللودر في حالة اذا كان الرسيفر واقف على لمبة حمراء وهناك بعض الوصلات الخاصة بتحميل
السوفت وير الى الرسيفر متوفرة في محلات باب اللوق اذا كنت ليس لديك الخبرة في صناعة هذة
الوصلة لوحدك فهيا متوفرة وممكن انك تحمل السوفت من خلال هذة الوصلة واعتبرة افضل بكتير
من تحميل السوفت وير من خلال الفلاشة وانصح الجميع بعد ان يقوم بتحميل السوفت الى الجهاز
ان يقوم بنزع الفيشة من الكهرباء ويعيد تشغيلها مرة اخرى ليعمل الرسيفر عليك بعد ان يفتح
الرسيفر ان تقوم بعمل ضبط مصنع للجهاز هذا افضل بكتير من تحميل ملف قنوات الى الرسيفر
وعليك ان تجرب هذا الامر بنفسك وسوف تجد الفارق الكبير في عمل الجهاز دون مشاكل او بعض
من التهنيج تحميل السوفت وير الى الجهاز من خلال الفلاشة في حالة عدم وجود وصلة سريال بورت


معلومات عن الرسيفر

الشركة : ليست معروفة

موديل الرسيفر : spider 999 usb hd

نوع الملف : سوفت وير

تحميل

http://adf.ly/1a2POo

لا تنس نشر الموضوع :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق